شاذلي فرح مؤلف "بت القبايل": لن يكتب للجنوب إلا الجنوبيون

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
 قال شاذلى فرح، مؤلف مسلسل " بت القبايل" إن المسلسل تناول جنوب مصر، وخص القبائل في المنطقة، وما يترتب على ذلك من عادات وتقاليد، وكيفية الحفاظ على القوانين العرفية، والمسلسل عرض مؤخرًا عبر قناة «الحياة»، وجسدت خلاله الفنانة حنان مطاوع شخصية «رحيل» والفنان محمد رياض «حمدان»، وشاركهما في البطولة النجوم : عمرو عبد الجليل، منة فضالي، محمودعبد المغني، وآخرون.   

وتابع أن المسلسل عبر عن خصائص بيئية معينة، وأماكن التصوير لم يتم استخدامها عبر الدراما السينمائية، وتضمنت "معبدكوم أمبو، وجزيرة هيسا" بالإضافة إلى القرى التي حولها والجزر المتناثرة.                                                                                                                                                                    

 وأضاف «شاذلى» في تصريحات صحفية له : "أن العمل تأريخ لمنطقة الجنوب عبر الطقوس في الموت والميلاد، وتناول صراع رحيل «بنت القبائل» التي تمنى أبوها أن يكون له ولد، حتى أصبحت تسبح في نهر النيل مثل الذكور، لتدخل مرحلة الصراعات أمام النجوع المجاورة".  

وانتقد «شاذلى» بعض الأعمال التي تقدم صورة غير حقيقية عن الصعيد، وقال: «لن يكتب للجنوب إلا الجنوبيون وهناك محاولات كثيرة أظهرت الصعيدى بصورة العصبى، الذي يقوم بالثأر، لكن ما يقدم هو قشور الشخصية الصعيدية وتصويرها (بلهاء) أو غير قادرة على التصور والفعل والانفعال داخل المجتمع فأخذوا القسوة والسذاجة، وفكرة الثأر الدائمة وتهريب الآثار، لكن الصعيد به مجتمعات متحضرة وبيوت تفوق العاصمة وشوارعها تضاهي أرقى المناطق في القاهرة مثل مصر الجديدة، والزمالك".                                     

واعتبر «الشاذلى» أن الثقافة منبعها الرئيسي النيل والجنوب، لأن منابعه تبدأ من بعد السودان وإثيوبيا، وفى مصر يبدأ من أسوان، لافتًا إلى أن الصعيد ليس من العاصمة، وتابع: حينما نرى المثقفين الذين خرجوا من الصعيد فهم أسماء لامعة، مستدلاً بـ «العقاد، عبدالرحمن الأبنودى، أمل دنقل، رضوان الكاشف، حمزة علاء الدين، محمد منير»، مشيرًا إلى أن هناك الكثيرين من المبدعين والمتميزين، كتابا ومثقفين وشعراء من الصعيد دومًا يحملون هموم المجتمع المصرى ككل.

المصدر: أهم الأخبار - بوكس نيوز

0 تعليق