شاهد: اعلان دايس للملابس الداخلية في رمضان 2022

اعلان دايس للملابس الداخلية في رمضان 2022، حيث  أطلقت إحدى شركات الملابس الداخلية في مصر إعلانًا عن الملابس الداخلية في اليوم الأول من الشهر الكريم، ويتعلق الإعلان بملابس داخلية ممزقة.

في الإعلان يطلب الطبيب من المريض خلع حذائه وقميصه حتى يتمكن من فحصه، فيجد أن الجوارب التي يرتديها المريض ممزقة، وعندما يخلع قميصه يتبين أن ملابسه الداخلية ممزقة أيضًا.

علامات اشمئزاز على وجه الطبيب والممرضة، لأن المريض يظهر بملابس داخلية ممزقة، ولديه بعض الكلمات غير اللائقة، وهو ما هاجم الجمهور الشركة التي أنتجت الإعلان.

مما يزعج المريض، الممرضة والطبيب، ويطلب الطبيب من الممرضة دفع 200 جنيه استرليني وإخراجه من العيادة، ما أغضب مشاهدي الإعلان وطالبوا بوقفه، لأنه يعتبر إهانة للفقراء.

وسجل الإعلان سلسلة من الانتهاكات بخصوص المعايير التي وضعتها الإعلانات والبرامج ضمن الأكواد، وأثار الإعلان غضب الأطباء في النقابة، لأن محتوى الإعلان يتعارض مع آداب مهنة الطب، ولا يلتزم بالآداب العامة.

قرار النقابة:

وعليه، قررت الهيئة الإعلامية وقف عرض إعلان النرد، مما دفع بطل الإعلان إلى التصريح بأن الإعلان لم يكن يهدف إلى الإساءة إلى أحد، وأن فكرة الإعلان كانت للفكاهة.

ولم يكن يتوقع أن سيتلقى الإعلان قدرًا كبيرًا من التنمر، بالإضافة إلى التصريح بأنه لم يكن ينوي الإساءة إلى نقابة الأطباء، ولكن تمت إساءة فهم الإعلان.

وما طالبت لجنة الدعاية بإيقاف الإعلان، كثرة التغريدات للمطالبة بوقف الإعلان، وكتب العديد من المستخدمين على صفحات التواصل أن الإعلان من أسوأ الإعلانات لتخويف الفقراء، وأحدهم كتبت أن الإعلان مثير للاشمئزاز ويجب إيقافه، وكتبت الفتاة في الإعلان أنه مثير للاشمئزاز.

إعلان النرد من الإعلانات التي أثارت الجدل بين المتابعين، حيث تم عرضه في أول يوم من شهر رمضان المبارك، وأثار المحتوى الذي قدمه الإعلان ضجة كبيرة في أوساط الجمهور المصري، وخاصة الأطباء.

وانتشر الهاشتاق عبر محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي، يطالب بوقف الإعلان، لأنه يسيء إلى الطبقة الطبية في المجتمع المصري .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.