إنجازات الشيخ محمد بن زايد في الأعمال الخيرية

جدول المحتويات

إنجازات الشيخ محمد بن زايد في الأعمال الخيرية فقد تساءل الإماراتيين عن صفات الشيخ محمد بن زايد رئيسهم الجديد، الابن الثالث من أبناء الشيخ زايد مؤسس الإمارات، فمن هم ابناء الشيخ زايد بن سلطان بالترتيب ومن هو محمد بن زايد آل نهيان ويكيبيديا، هو ما سوف نعلمه في موقع المرجع، الذي سيوافيكم بعمر محمد بن زايد آل نهيان الحقيقي ويعلمكم من هي زوجة محمد بن زايد آل نهيان ويكيبيديا وكيفية طلب مساعدة مالية من الشيخ محمد بن زايد.

من هو محمد بن زايد آل نهيان ويكيبيديا

إن محمد بن زايد آل نهيَّانْ هو الرئيس الثالث لدولة الإمارات العربية المتحدة، منذ الـ 14 من أيار سنة 2022 ميلادي، والقائد العام للقوات المسلحة في دولة الإمارات، كما أنه الحاكم الـ 17 لإمارة أبو ظبي، بموجب الانتخابات العامة في المجلس الاتحادي الأعلى للإمارات، عمره 61 عاماً وهو من مواليد العين ثاني أكبر مدن الإمارات، ولد بتاريخ الـ 11 من آذار سنة 1961، استلم الحكم خلفاً لشقيقه الراحل خليفة بن زايد الذي وافته المنية بتاريخ الـ 13 من أيار سنة 2022، على إثر مضاعفات جلطة دماغية ألمت به وأقعدته عن العمل السياسي منذ العام 2014.

محمد بن زايد ويكيبيديا

صفات الشيخ محمد بن زايد

لدى الشيخ محمد بن زايد العديد من الخصال الحميدة التي جعلت منه  أحد أعظم القادة العرب شعبيةً، نذكر منها ما يلي:

  • قائد عسكري الطراز الأول، وعلى درجة عالية من التثقيف.
  • صاحب فكر مفتوح في دعم الاقتصاد الوطني.
  • ميال لفض النزاعات بين قبائل الإمارات لدعم وتوثيق أواصر الألفة بين الإماراتيين.
  • مهتم برفاهية الإماراتيين وتمييزهم عن الشعوب الأخرى.
  • محب لفعل الخير وسبّاق للأعمال الإنسانية والتطوعية.
  • متعاطف مع مواطني الإمارات ومتعصب للقضية الوطنية.

شاهد أيضًا: من اين تخرج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد

إنجازات الشيخ محمد بن زايد في الأعمال الخيرية

أقدم الشيخ محمد بن زايد خلال مسيرة حياته على الكثير من الأعمال ذات الطابع الخيري الإنساني، منها ما هو داخل الإمارات، إلا أن غالبيتها كانت خارج الدولة، نذكر منها ما يلي:

  • المساهمة بشراء اللقاحات المضادة لشلل الأطفال وتوزيعها على دول العالم الثالث، خصوصاً أفغانستان والباكستان خلال العام 2011 المشروع الذي بلغت قيمته الإجمالية 100 مليون دولار.
  • التبرع بمبالغ طائلة بغية الحد من عمليات تجارة البشر والأعضاء في الدول النامية.
  • تغطية نفقات إعادة إعمار  كل من مدن (السويس – الإسماعيلية  – بور سعيد) بمصر بعد حرب أكتوبر.
  • المساهمة في بناء المراكز الصحية والمؤسسات التعليمية في عدد من المدن والبلدات الفلسطينية، وفي بعض الدول العربية كالعراق ومصر.
  • مساعدات عينية للأسر المتضررة في اليمن من آثار الفيضانات، وصلت قيمتها قرابة الـ 3 ملايين دولار أمريكي.
  • إعادة إعمار مخيم جنين الفلسطيني بعد الـ 2014، بتكلفة فاقت المئة 100 مليون درهم إماراتي.
  • إقامة مراكز رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وتأمين مستلزماتهم في فلسطين المحتلة.

إنجازات الشيخ محمد بن زايد في الأعمال الخيرية

نجاح الشيخ محمد بن زايد

منذ بداية دخوله ميدان العمل السياسي والاجتماعي بدأت ميول واهتمامات محمد بن زايد لتطوير كافة القطاعات الخدمية وغيرها من مؤسسات الدولة، للنهوض بواقع الإمارات وجعلها دولة مؤسسات، فتربى في مدرسة الأب القائد زايد بن سلطان آل نهيان، وتطلع لمساعدة شقيقه خليفة بن زايد منذ اعتلائه سدة الحكم، كما أنه نجح فعلياً في إدارة البلاد منذ العام 2014، على خلفية تردي الوضع الصحي لرئيس الدولة، الذي ناب عنه في كافة أعماله، ويتطلع في هذه الأيام للاستمرار بهذا النجاح في جعل الإمارات في القمة بين دول العالم.

شاهد أيضًا: من هو خالد بن محمد بن زايد ويكيبيديا

أهم إنجازات الشيخ محمد بن زايد

تمكن الشيخ زايد آل نهيان من تغيير صورة الإمارات أمام العالم أجمع، من خلال مسيرة طويلة غنية بالإنجازات وفي كافة القطاعات، وهي كما يلي:

إنجازات الشيخ محمد بن زايد في التعليم

مستغلاً منصبه كرئيس مجلس أبو ظبي لقطاع التعليم وترأسه مركز الإمارات للدراسات، ساهم محمد بن زايد بتحقيق ما يلي:

  • السعي لرفع المستوى التعليمي بالإمارات وفق المعايير العالمي.
  • تشجيع استخدام أنظمة الروبوت ذاتية التحكم في كافة القطاعات.
  • زيادة استخدام التكنولوجيا والتشجيع على الابتكار.
  • تنفيذ إستراتيجيات خاصة لتطوير المناهج وأساليب التعليم حتى الثانوية العامة.
  • تقديم منح لمتابعة التعليم العالي بالتعاون مع جامعة نيويورك ببعثات سنوية.
  • تعزيز طرق المشاركة الأكاديمية بكافة قضايا المجتمع.

إنجازات محمد بن زايد في التنمية الاقتصادية

أدت مساهمات محمد بن زايد لدفع عجلة الاقتصاد الوطني، عبر تفعيل دور مؤسسات الدولة وإقامة المشاريع الضخمة ضمن كافة القطاعات، ما أمّن موارد جديدة وهامة للخزينة العامة، فلم تعد دولة الإمارات تعتمد فقط على صناعة البترول وحسب كما هو حال دول الجوار، بل زادت موارد الدولة كخطوة هامة تطلع خلالها نحو مستقبل المنطقة.

 إنجازات الشيخ محمد بن زايد في البيئة

كما ساهم محمد بن زايد بأعمال الحفاظ على بيئة الإمارات العربية، كما حاول جاهداً توفير أرضية صلبة لتأمين التنوع في هذه البيئة:

  • حماية عناصر ومكونات الطبيعة والحفاظ على الثروة الحيوانية المنوعة بالإمارات.
  • رصد 15 مليار دولار للاستفادة من مصادر الطاقة البديلة بالتعاون مع مصنع غلوبل فاوندريز.
  • رصد 20 مليون دولار لحماية الطيور الجارحة.
  • تخصيص صندوق خيري لمبادرات حماية الكائنات الحية تجاوزت قيمته 25 مليون يورو.
  • تبرع بمليون دولار دعماً لمبادرة حماية طيور البرية من أضرار خطوط الكهرباء.

إنجازات الشيخ محمد بن زايد في الفنون

تشجيعاً للسياحة دعم الفنون الشعبية، فأنجز ما يلي:

  • أسس متاحف للثقافات والفنون، فجعل الإمارات واجهة حضارية تحتضن كافة ثقافات الشعوب الأخرى.
  • دعم الشعر النبطي الذي يرتبط بقافة وتقاليد الشعب الإماراتي والخليجي، من خلال إقامة مسابقات أدبية لاكتشاف مواهب جديدة.
  • افتتح معرض لشراء وعرض مقتنيات متحف اللوفر الفرنسي في الإمارات.
  • أعاد تأهيل أوابد التاريخ كقصر الحصن.

إنجازات الشيخ محمد بن زايد في تمكين المرأة

يعتبر محمد بن زايد من مناصري دور المرأة في بناء المجتمع، ودعا لإنهاء ونبذ فكرة المجتمع الذكوري، ومن أبرز إنجازاته في تمكين المرأة ما يلي:

  • دعم وجود المرأة في كافة مجالات العمل سواءً الخدمية أو الإنتاجية.
  • استقبل وفد الإطفائيات الإماراتيات المُعتمدات بقطاع الدفاع المدني.
  • رحّب بوفد ضباط من النساء لتدريب المرأة الإماراتية للانخراط بالعمل العسكري، ضمن إطار عمليات حفظ السلام.

شاهد أيضًا: عبارات تهنئة لمحمد بن زايد بمناسبة توليه رئاسه

أقوال الشيخ محمد بن زايد

لدى محمد بن زايد الكثير من الأقوال المأثورة وفي كافة قطاعات العمل، التي لا بد من تبني العلم كأساس للبناء فيها، نذكر منها:[1]

  • إنّ التعليم أولوية قصوى على الصعيد الوطني، والاستثمار الحقيقي لطاقة الإنسان هو ما ننشده.
  • المكسب الفعلي للوطن هو تسلح الشباب بالعلم والمعرفة، كوسيلة ناجحة لبناء المجتمع، وتعزيز مقدراته، ضمن كافة مواقع العطاء والبناء.
  • لا مكان مستقبلاً لمن ينقصه العلم.
  • توجد خطة لتحسين مؤسسات التعليم تدفعنا للنظر بإيجابية نحو المستقبل، فالأجيال القادمة مسؤوليتها مضاعفة، كي تتمكن من التوفيق بين العلم والتقيد بالعادات والأعراف.

هكذا؛ نختتم مقالنا وهو بعنوان إنجازات الشيخ محمد بن زايد في الأعمال الخيرية، الذي تعرفنا عبر ما ورد ضمن فقراته على شخصية محمد بن زايد وأهم صفاته وخصاله الحميدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.